“رياح الجنة” تحول المساعدات العسكرية الامريكية الى مناطق “الدولة” في “عين العرب” .. ومفاجآت كثيرة في الطريق .. وتراجع تركيا عن فتح حدودها للبشمركة احداها !!   تعرف على وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي   النظام السوري يقصف بالبراميل المتفجرة معظم مناطق البلاد وعشرات القتلى والجرحى   الحوثيون يسيطرون على مقر وزارة الداخلية في العاصمة صنعاء   السيارات المفخخة تقتل وتصيب العشرات في مدينة الصدر والحكومة تحرق الأنبار بالبراميل المتفجرة   التجربة الجديدة في اليمن هل هي نسخة من تجربة حزب الله في لبنان ؟   مقتالي تنظيم الدولة يتقدمون صوب مدينة عين العرب الكردية على الرغم من القصف الغربي المتواصل   الجلسة الـ 19 لمجلس النواب تأجل الى أشعار أخر   ميليشيا الحشد الشعبي تتظاهر للمطالبة بصرف مستحقاتهم للأشهر الماضية   الحوثيون يسيطرون على رئاسة الحكومة ووزارة الدفاع ومقرات القيادة في صنعاء وسط أنهيار تام للحكومة
 
 
 
غيرة عمرية تهز العراق بجمعة "عراق الفاروق عمر"

الجمعة 11 أكتوبر 2013م

موسوعة الافق / خاص – شبكة راسلينا

تجددت اليوم الجمعة 11/10/2013 الاعتصامات والتظاهرات في المحافظات الست  السنية المنتفضة

وانطلقت جمعة اليوم والحراك يمر بيومه الثالث والتسعين بعد المئتين وجاءت تسمية جمعة اليوم (عراق الفاروق عمر) بعد ان اظهر زوار شيعة سبهم لعمر ابن الخطاب والسيدة عائشة رضي الله عنهما في مكبرات الصوت وسط مدينة الاعظمية السنية وبحماية امنية .

وشهدت ست محافظات عراقية  سنية شمالية وغربية، هي الأنبار وديالى ونينوى وكركوك وبغداد وصلاح الدين والموصل، صلوات جمعة تحت شعار "عراق الفاروق عمر"، وذلك بعد يوم من تنظيمها إضرابًا عامًا، وتظاهرات، مطالبين بتشريع قوانين تمنع الإساءة إلى الصحابة، ومطالبة الحكومة بمعاقبة المسيئين من الذين يسبّون ويشتمون صحابة النبي محمد وزوجته عائشة، ودعوتها إلى إنزال القصاص العادل بهم

وتفاعلت قضية تظاهرة قادها متطرفون ينتمون الى مليشيات شيعية وما احدثته من هزة في المجتمع العراقي بسبب ما تضمنته من شتائم وسب ضد رموز اسلامية .

وكانت تلك الهتافات ( التي مست صحابة النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالسب ) كفيلة ان تشعل المحافظات السنية الست الملتهبة اصلا.

فشهدت تلك المحافظات السنية الست انطلاق الاعتصامات والعصيان المدني وشهت ايضا انطلاق حملات تهدف الى نشر فضائل الفاروق عمر والسيدة عائشة رضي الله عنهما .

فكانت حملة عراق الفاروق انتشرت بشكل واسع في وسائل التواصل الاعلامي والقنوات الفضائية وتهدف الحملة بحسب منظميها الى رزع ثقافة التعايش السلمي بين المكونات المختلفة ونشر فضائل الصحابة وال البيت وتسليط الضوء على فضائل الفاروق عمر والسيدة عائشة رضي الله عنها ودور الفاروق في تحرير العراق وايران .

الى ذلك اعلنت الدوائر الرسمية في المحافظات المنتفضة عن  إطلاق اسم عمر والسيدة عائشة على اهم الجسور والشوارع والمباني الرسمية في تلك المحافظات .

هذا تفاعلت في جمعة "عراق الفاروق عمر " المواقف الغاضبة في المدن السنية ضد مسيرة "الفتنة" التي قام بها بعض المرتبطين بمليشيات شيعية والتي تضمنت شتائم بحق رموز اسلامية .

وعلى صعيد متصل قال مفتي الديار العراقية الشيخ رافع الرفاعي في بيان له تسلمت موسوعة الافق نسخة منه  " انحكومة نوري المالكي تسعى لحرق الاخضر واليابس من خلال اعمال القتل والسجن والتهجير وحرق الاملاك رغم حديث المالكي عن الوحدة الوطنية"، مشيرا الى ان" حكومة المالكي دفعت ثلة من المنحرفين المارقين ليجولوا في شوارع الاعظمية (ذات الاغلبية السنية) في بغداد والتي تضم مرقد الامام ابو حنيفة النعمان ورفع هتافات بسب امير المؤمنين عمر ابن الخطاب (رض) والطعن بعرض رسول الله بوصفهم ام المؤمنين السيدة عائشة (رض) بشتى الصفات القبيحة وبحماية مشددة من قوات سوات التابعة لنوري المالكي"

وقال المتحدث بأسم المحافظات الست المعتصمة محمد طه الحمدون، ان المحافظات الست احتجت اليوم من خلال المظاهرات والاضرابات، مطالبين بتشريع قوانين تمنع الاساءة للصحابة.

وقال حمدون ان "المحتجين طالبوا ايضا من الحكومة معاقبة المسيئين من الذين يسبون ويشتمون صحابة الرسول وعرضه".

وتابع ان "جمعة اليوم حملت اسم "عراق الفاروق عمر" نسبة للحملة التي اطلقت والتي تتضمن تسمية الشوارع والمواليد الجدد".

هذا وشهدت الاعتصامات اليوم توافد الملايين من ابناء المحافظات المنتفضة السنية ( بغداد- الانبار – ديالى – الموصل- صلاح الدين - كركوك) لاداء صلاة الجمعة والمشاركة بهذه التظاهرات .

الرمادي

اشار خطيب جمعة الرمادي عاصمة محافظة الانبار الشيخ حسين الدليمي الى ان القضية المثارة الآن في البلاد هي قضية التعدي على العقيدة، ودعا المعتصمين الى عدم المساومة على مطالبهم.

وطالب الحكومة باقامة الحد على شاتمي الصحابة ومعاقبتهم ومعرفة الجهات التي تقف وراءهم، والتي تسعى إلى اشعال نار فتنة طائفية في البلاد.

ودعا مجلس النواب الى تشريع قانون لتجريم كل من يسب او يتطاول على الصحابة او آل البيت او الرموز الدينية في العراق.. وناشد العراقيين تسمية مواليدهم الجدد باسم عمر وعائشة وعلي والحسين. وقال "إننا نريد من قضية عمر أن تجمع شمل كل العراقيين، لا ان تفرّقهم".  

وطالب خطيب الجمعة المنظمات الدولية والاسلامية الى التدخل في العراق لوقف نزيف الدم الذي يتعرّض له مواطنوه، كما دعا الحكومة الى اصدار عفو عام لاطلاق المعتقلين الابرياء كبادرة حسن نية لمناسبة عيد الاضحى

الفلوجة

اعتبر خطيب جمعة إعتصام الفلوجة، اليوم الجمعة، ان "أهل السنة والجماعة" يتعرضون الى التهميش والقتل، والطعن بصحابة الرسول وتهجير العوائل من بغداد وديالى بشكل مستمر منذ عام 2003"، وفيما بين أن المتجاوزين على صحابة رسول الله ومن هجروا العوائل وقتلوا الابرياء مازالوا طلقاء من دون محاسبة وعقاب،أشار إلى أن "الكارثة" هي بتوفير الجيش والشرطة الحماية للميليشيات.

وأضاف سعيد في جمعة (عراق الفاروق عمر) أن "السجون العراقية فيها المئات من أهل السنة والجماعة من النساء والرجال الابرياء الذين تم اعتقالهم دون ذنب لكن من تجاوز على صحابة رسول الله وهجروا العوائل وقتلوا الابرياء طلقاء دون محاسبة وعقاب".

وقال الشيخ أحمد سعيد إمام وخطيب إعتصام الفلوجة على الخط السريع الدولي شرقي المدينة في جمعة (عراق الفاروق عمر) وحضرته موسوعة الافق ، إن "أهل السنة والجماعة ومنذ إحتلال عام 2003 يتعرضون للتهميش والاقصاء والقتل والتهديد والاعتقال ناهيك عن الطعن بصحابة رسول الله وتهجير العوائل في بغداد وحزام بغداد وديالى ومناطق اخرى من العراق، فيما المالكي وحكومته يتفرجون على ذلك".

وتابع خطيب جمعة الفلوجة أن "الطائفية جاءت من الحكومة التي سمحت برفع صور الخميني في بغداد والاحزاب والكتل السياسية لا تعترض رغم الطعن بعرض النبي وامير المؤمنين عمر"، مبينا ان "الكارثة بتوفير الجيش والشرطة الحماية للميليشيات".

وأضاف سعيد أن "السجون العراقية فيها المئات من أهل السنة والجماعة من النساء والرجال الابرياء الذين تم اعتقالهم من دون ذنب لكن من تجاوز على صحابة رسول الله وهجروا العوائل وقتلوا الابرياء طلقاء دون محاسبة وعقاب".

وتابع خطيب جمعة الفلوجة أن "الطائفية جاءت من الحكومة التي سمحت برفع صور الخميني في بغداد والاحزاب والكتل السياسية لا تعترض رغم الطعن بعرض النبي وامير المؤمنين عمر"، مبينا ان "الكارثة بتوفير الجيش والشرطة الحماية للميليشيات".

وأشار سعيد أن "إيران وميليشيات طائفية معروفة تجوب الشوارع في وضح النهار والحكومة العراقية لاتستطيع ردعهم بسبب خوفها من إيران، لافتا الى أن "أهل السنة والجماعة ليسوا ضعفاء ولا يمكن للعراق أن يكون من دونهم لأن الفلوجة أركعت جيش الإحتلال الامريكي ضمن المقاومة العراقية الشريفة ولن تستطيع جميع الاحزاب أن تقمع الإعتصامات التي تطالب بحقوق دستورية".

بغداد

شهدت بغداد بكرخها ورصافتها اليوم انطلاق فعاليات جمعة " عراق الفاروق عمر " اذا اعلنت اللجان المنظمة للحراك في بغداد عن انطلاق الفعاليات في مساجد الكرخ والرصافة وشهدت هذه المساجد توافد مئات الالاف من المصلين .

وشهدت مدينة الاعظمية وجامعها (جامع ابي حنيفة النعمان) المدينة التي شهدت على حادثة التعدي على الصحابة الكرام شهدت توافد عشرات الالاف اليها للمشاركة في اعتصامها .

فقد دعا امام وخطيب تظاهرة جامع الامام ابي حنيفة النعمان الحكومة العراقية الى محاسبة مثيري الفتنة الطائفية  والتعامل مع ابناء الشعب الواحد بمعايير واحدة .

فقال خطيب الاعتصام (ففي الوقت الذي تصف فيه الحكومة العراقية الاعتصامات والتظاهر احتجاجا على سب الصحابة بانه تكريس للطائفية فإن الحكومة تلتزم الصمت تجاه من تسبب بتلك الفتنة )

الى ذلك قال خطيب الجمعة في اليرموك : " ان أقدام احفاد عمر ستسحقكم وستكونون قذارة لتلك الأقدام فإنكم لا شأن لكم ".

وعلى صعيد متصل اكد خطيب الجمعة الموحدة في منطقة الخضراء ببغداد ان وقفتنا اليوم انما جاءت تعبدا لله ونصرة لصحابة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم .

وفي منطقة المنصور ببغداد تناول خطيب الجمعة الموحدة فضائل عمر ومناقبه وفضله على الاسلام وعلى اهل العراق

وفي منطقة الدورة استنكر الشيخ اكرم الدليمي احد خطباء الحراك في الدورة ما قامت به المليشيات من التعدي على صحابة الرسول الاعظم وعد ذلك محاولة لجر اهل السنة الى ما لايحمد عقباه .

وفي منطقة السيدية  اوضح خطيب الجمعة الموحدة  ان الامور لاتستقى من الوقائع التاريخة وانما من العقيدة الصحيحة ويؤخذ الدين من الكتاب والسنة وليس من الرويات الكاذبة وحذر من يستفز اهل السنة من حرب هو الخاسر فيها .

الى ذلك أكد مراسلوا موسوعة الافق إنطلاق الجمع الموحدة وتوافد عشرات الالاف من المصلين الى مساجد بغداد وطالبو الحكومة بالكف عن الممارسات الازدواجية مع اهل السنة وطالبوا بحقوقهم المشروعة التي ربما اولها كما يقول المعتصمون تهيئىة الاجواء للتعايش السلمي بين مكونات الشعب الواحد .

 

 

 

ديالى

انطلقت في ستة وحدات ادراية في  ديالى صلاة موحدة تحت عنوان "عراق الفاروق عمر" للتنديد بـ"الاساءات التي تعرض لها الصحابة وامهات المؤمنين" من قبل مجموعة وصفهم علماء ديالى بــ "الطائفيين" في بغداد مؤخرا.

وانتقد خطيب ديالى عبد الله الجنابي، اليوم الجمعة، موقف الشخصيات السياسية السنية ازاء سب الخليفة عمر وزوجة الرسول عائشة (رض) من قبل "ثلة طائفية"، ودعاهم الى الاقتداء برئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري حينما ظهر "ويداه ترتجف"لرفض طلب رفع صور مؤسس الجمهورية الاسلامية في ايران اية الله الخميني من الشوارع، اشار الى أن اهل السنة اصبحوا ضعفاء مقارنة بالشيعة والكرد.

وقال عضو لجنة علماء ديالى عز الدين الكيلاني، ان "علماء ديالى ورموزها الدينية يقيمون اليوم صلاة موحدة في 6 وحدات ادارية تتمحور في رفض الاساءاء للخليفة عمر ابن الخطابة وصحابة الرسول محمد (ص) باعتبارهم تاريخ وارث الاسلام لا يمكن المساس به".

واضاف ان "منابر الجمعة في ديالى ستطلق صيحات ومطالبات للحكومة والقوات الامنية بتنظيف المجتمع العراقي من مثيري الفتن والحفاظ على قدسية الرموز الدينية وعدم الاساءة اليها من قبل أي شخص او جهة"، مطالبا بـ"القبض على المدعو ثائر الدراجي، الذي قاد حملة لسب الصحاب والخلفاء وامهات المؤمنين في حي الاعظمية في بغداد الاسبوع الماضي".

وحث الكيلاني المؤسسات الدينية والعشائرية على "نبذ مخططات الفتن الطائفية وافراغ المجتمع العراقي من الطائفيين"، لافتا الى ان "جمهور الامة الاسلامية سلفا وخلفا اجمعوا على فضل صحابة الرسول محمد (ص) وامهات المؤمنين".

واوضح ان "من ينتقص من الصحابة وامهات المؤمنين ينتقص من الاسلام وارثه وتاريخه ويفتح ابواب الصراع والفتن الطائفية".

من جانبها ادانت محافظة ديالى "الاساءة للرموز الدينية من قبل شراذم مدعومة خارجيا لاثارة فتنة بين اطياف المجتمع العراقي".

وقال محافظ ديالى عمر الحميري، في بيان " نطالب بانزال اقصى العقوبات بحق المدعو ثائر الدراجي واعوانه، بسبب اساءته لاصحاب النبي (ص) وندعو علماء الدين لموقف موحد".

وقرر الحميري "اطلاق اسم شارع الفاروق عمر (رض) على احدى الشوارع الرئيسة في بعقوبة، ردا على جريمة الاساءة لاصحاب النبي (ص)".

سامراء

طالب خطيب سامراء مراجع الشيعة ببيان موقفهم من شاتمي الصحابة وأكد : لن نسكت بعد الآن

وطالب إمام وخطيب صلاة الجمعة الموحدة في سامراء الحكومة بمحاسبة من أساءوا الى الصحابة وأهل البيت في الاعظمية ، داعياً المراجع الشيعية الى " بيان موقفهم تجاه هذا السلوك كما فعل السيد مقتدى الصدر الذي استنكر هذه التصرفات ".

وقال الشيخ الدكتور محمد طه الحمدون في خطبة الجمعة التي أُطلق عليها اسم "عراق الفاروق عمر" في ساحة الاعتصام بسامراء :" ان الزمرة التي سبت اصحاب الرسول وزوجته هدفها تأجيج الطائفية والحرب الاهلية ، وعلى الحكومة إتخاذ موقف ضدهم لانهم لم يتطاولوا على رمز من رموز الساسة العراقيين وإنما على رموز الأمة الاسلامية ، فمن واجبها انزال القصاص بهؤلاء الاشخاص المدفوعين بأجندة خارجية ".

واضاف :" إننا لن نسكت بعد الآن على تلك التجاوزات ولن نسمح للميليشيات والمأجورين الذين يدعون الاسلام وهو برئ منهم بالتجاوز على رموزنا وآل البيت وقتل ابناء الشعب العراقي وتهجيرهم " ، داعيًا الى ايقاف ما وصفه بـ :" مسلسل التعذيب والاعتقالات التي طالت الشباب والنساء من العراقيين ".

الموصل

شهد جامع النوري الكبير اليوم في الموصل فعاليات الصلوات الموحدة والمنددة بالتعدي على عمر الفاروق والسيدة عائشة رضي الله عنهما بجمعة " عراق الفاروق عمر "

وشهد جامع النوري الكبير اليوم اغتيال خطيبه الشيخ علي الشماع احد كبار قادة حراك في الموصل وبين شهود عيان ان الجيش والشرطة كانوا متواجيدن قرب الحدث ولم يحركوا ساكن

وقال الحسن الشماع احد اقارب المغدور والشاهد على الحادثة ان"قوات الجيش كانت متواجده في باب المسجد قبل الصلاة وفوجئنا بتواجدها"،مبيناً انه"في السابق لم يكن لهذه القوات اي وجود".

واضاف الشماع ان"شباب المسجد شاهدوا شخصان يرتدون الزي الأسود يترجلون من سيارة للشرطة الاتحادية خلف المسجد لكن لم يتم اعارتهم اي اهتمام".

وبين انه"بعد دقائق سمعنا اصوات اطلاقات نارية وخرجنا مسرعين رأينا الشيخ ملقى على الأرض ودمائه تسيل وسارعنا بحمله الى المشفى لأنقاذه لكن الأصابة كانت اطلاقتان في الرأس واخرى في الظهر والقدم".

كركوك

انطلقت في كركوك اليوم فعاليات واعتصامات جمعة عراق الفاروق عمر وشهدت الصلوت اجراءات امنية مشددة

الى ذلك عدت اللجان الشعبية في كركوكالتطاول على الرموز الدينية يشكل "محاولة لجر البلاد إلى الحرب الأهلية"، وفي حين طالبت المراجع الشيعية بأن "تتحمل مسؤوليتها وتعلن موقفها وإدانتها لهذا العمل القبيح وتحريم تكراره في المستقبل"، دعت الحكومة إلى "سرعة وأد الفتنة"، والبرلمان لتشريع قانون "يجرم من يعتدي" على صحابة رسول الله، فضلاً عن وقال عضو اللجان الشعبية في كركوك، الشيخ محمد البياتي، خلال مؤتمر صحافي، عقد في مقر اللجان وسط المدينة إن "اللجان الشعبية في كركوك وجماهيرها تستنكر قيام نفر ضال بالتجاوز على فاروق الأمة الخليفة الراشد الثاني حجة الله على الحكام الظلمة، عمر بن الخطاب (رضي الله عنه)، وعلى أم المؤمنين حبيبة الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) والصديقة بنت الصديق، عائشة رضي الله عنها وعن أبيها".

وأضاف البياتي، ان "اللجان تعد ذلك العمل الشائن الجبان تعدياً واضحاً وسافراً على أهل السنة والجماعة في العراق والعالم الإسلامي، ومحاولة لجر البلاد إلى الحرب الأهلية"، مطالباً "المراجع الشيعية بأن تتحمل مسؤوليتها وتعلن موقفها وإدانتها لهذا العمل القبيح وتحريم تكراره في المستقبل".

ودعا عضو اللجان الشعبية، مجلس النواب إلى "إصدار قانون يجرم الاعتداء على أصحاب النبي (صلى الله عليه وسلم) وخلفائه الراشدين وال بيته الطاهرين وأمهات المؤمنين (رضي الله عنهن)"، مشدداً على ضرورة "قيام الحكومة بوأد الفتنة التي يراد اشعالها من هؤلاء الاقزام وأن تعتقلهم بأسرع وقت".

وأوضح عضو اللجان الشعبية (إسماعيل الحديدي) لوكالات الأنباء "إن قوة أمنية خاصة اعتقلت في ساعة متقدمة من ليلة أمس، عضو اللجان الشعبية الدكتور (أكرم العبيدي) بدعوى تهمة التحريض ضد الجيش"... مبينا أن "عملية اﻻعتقال جرت وفق مذكرة قبض تقدم بها قائد الفرقة 12 من الجيش بعد أحداث اقتحام ساحة الحويجة من قبل القوات الحكومية".

وتابع أن "مذكرة القبض اعتمدت على مؤتمر صحفي للعبيدي حذر فيها القوات الحكومية من استخدام القوة في ساحة اعتصام الحويجة".. مبينا أن "العبيدي سينقل إلى بغداد للنظر بقضيته".

 

أهم الاحداث التي شهدتها جمعة "عراق الفاروق عمر"

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أبرز الامكان التي اقيمت بها الجمع الموحدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 
الاسم:  
نص التعليق: 
 
   Refresh
 
 
  
    
 
 
اشتراك
انسحاب